نظرة على التفرغ للتداول: العراقيل، المزايا والعيوب.

تخيل كم سيكون رائعا لو كان بمقدروك الانتقال عبر الزمن، والذهاب إلى المستقبل لمعرفة عما ستسفر عنه خياراتك وقراراتك الحالية. وأنك كلما توجب عليك اتخاذ قرار ما، سألت الشخص الذي ستكون عليه مستقبلا: هل أنا على صواب؟
في الحقيقة، قد يفاجئك الأمر! لا نعني هنا القدرة على السفر عبر الزمن، بل معرفة مدى صواب خياراتك قبل اتخاذ القرار. إذا أردت معرفة إن كان تفرغك للتداول قرارا صائبا، يمكنك الاطلاع على تجارب المتداولين الذين قاموا بذلك فعلا.
1.jpg

كم يستغرق الأمر لأتمكن من تعلم كيفية التداول؟

يُقال بأن التداول الناجح يتكون من ٨٠% خبرة و٢٠% معلومات نظرية. فما الذي ينطوي عليه الجزء النظري إذا؟
  • معرفة عامة بشؤون الاقتصاد
عليك معرفة ماهية وقوانين العرض والطلب، والمبادئ الأساسية لحركة وآلية عمل المال.
  • المؤشرات
تحتاج إلى فهم المؤشرات لتتمكن من القيام بالتوقعات. تعلمها يحتاجأسبوعاعلى الأكثر
  • أنماط التداول
وهي الجزء الأصعب والذي يحتاج وقتا أطول للدراسة. عليك أن تصبح ملما بها. ليس جميعها بطبيعة الحال، بل الأساسي منها كبداية.
  • نظريات السوق
هنا لا تحتاج سوى كتاب «التحليل الفني لأسواق العقود الآجلة: دليل شامل إلى تطبيقات وأساليب التداول» لـ جون مورفي. حيث يطلق عليه مجازا اسم «إنجيل التحليلات الفنية».الوقت التقديري للقراءة: ١٦ ساعة.
خلاصة القول: تحتاج شهرا واحدا لتعلم الأساسيات، وحوالي عام لاكتساب الخبرة.

ماذا عن مبلغ الاستثمار الأولي؟

2.jpg
"كم من المال أحتاج للاستثمار إذا كنت راغبا في تحقيق أرباح مستدامة؟"
السؤال الأكثر إلحاحا بالنسبة لمن يفكر بالتداول. ولحسن الحظ، هناك إجابة واضحة ووافية:
حوالي ٥٠٠٠٠$
انتظر، لا تصب بالذعر بل أكمل المقالة! هذا هو المبلغ الذي تحتاجه إذا كنت ترغب بكسب ٢٠٠٠-٤٠٠٠$شهريا بكل يسرٍ وسهولة.
هل يمكن دخول السوق بمبلغ أقل؟ طبعا، لا مشكلة في ذلك. هذا ما يقوم به معظم الناس. إذا كنا نتحدث عن التفرغ للتداول بمعنى أن يكون مصدر دخلك الأساسي، فكلما كان مبلغ الاستثمار الأولي خاصتك، كان أفضل دون شك. ومع ذلك، فإن معظم الأفراد يعتبرون التداول مصدر دخل إضافيا، وفي هذه الحالة، يمكن دخول السوق بـ ١٠٠$ فقط.

ماذا عن ساعات العمل؟

3.jpg
يتوقف ذلك على عدد من العوامل. بصورة عامة، ليس على المتداول الالتزام بجدول زمني صارم. لكن التخطيط ليومك مسبقا يعتبر فكرة جيدة لتتمكن من تنظيم العملية. إليك مثالا عن ساعات العمل اليومية:
  • ٩ صباحا.الاستيقاظ، تناول الفطور، مشاهدة فديوهات اليوتيوب، متابعة الأخبار، ولا بأس بقليل من الـ «ميميز»
  • ١٠-١١ صباحا.تفقد صفقاتك المفتوحة
  • ١١:٣٠-١٦:٠٠.تحليل الأزواج والأدوات الخاصة بك، التداول، وقراءة أخبار السوق
  • بعد الساعة ١٦:٠٠.وقت فراغ
بعد ذلك، تملك مطلق الحرية للقيام بأي شيء تريد. في الحقيقة، يضطر المتداولون لمتابعة إشارات التداول واتخاذ القرارات طوال الوقت، لكن ذلك لا يستغرق أكثر من دقائق معدودة.

ما هي المزايا التي تتمتع بها كمتداول؟

١. حرية العمل
أنت تدير أعمالك بنفسك، ولا أحد يدقق وراءك أو يجبرك على القيام بما لا تشاء.
٢. مرونة الجدول الزمني
يمكنك تحديد الجدول الزمني الذي يناسبك تماما. إضافة للذهاب في إجازة في أي وقت تشاء، وإعادة ترتيب خططك دون التأثير على تقدم وسير أعمالك.
٣. الدخل
يعتبر الفوركس بحرا من المال. بجانب للتداول، يمكن لأصحاب الخبرة توظيف خبراتهم وإقامة السيمينارات وورشات العمل، وإعطاء الدروس الخاصة للمبتدئين، وتقديم المشورة. يمكن للمتداول كسب حوالي ١٠% من رصيده بصورة دورية، إضافة لفرصة مضاعفة هذا الرصيد من مرتين إلى عدة مرات، إذا حالفه الحظ في ذلك.

خلاصة القول

لا يوجد سيناريو واحد يناسب الجميع، بل يختلف الأمر من شخص إلى آخر. الميزة الأساسية لتداول الفوركس أنه يتماشى مع مختلف أنماط الحياة. يمكنك إيجاد خلطة تلبي احتياجاتك مهما كانت. من جهة أخرى، من الواضح أن ما يحتاجه كل متداول هو القدرة على التحليل. إذا لم تكن جيدا فيما يتعلق بالأرقام، ربما عليك تجنب التداول، فهو الشرط الأساسي والوحيد لدخول هذا المجال.

0 التعليقات :

إرسال تعليق

تم الكشف عن مانع الإعلانات

الإعلانات تساعدنا في تمويل موقعنا، فالمرجو تعطيل مانع الإعلانات وساعدنا في تقديم محتوى حصري لك. شكرًا لك على الدعم - مدونة العالم الإفتراضي